الرئيسية / التقارير والحوار / الأستاذ صادق المولوي في ذمة الله

الأستاذ صادق المولوي في ذمة الله

توفي الأستاذ صادق المولوي يوم الثلثاء 3 من شهر فبراير عام 2015 وارتحل إلى رحمة الله تعالى .
ومعلوم أن فضيلة الشيخ صادق المولوي كان من خريجي الجامعة الإسلامية بشانتبورام في السبعينيات من القرن المنصرم، كان الراحل الكريم عضوا من أعضاء الجماعة الإسلامية وعضوا في مجلس الشورى للجماعة لعموم كيرالا، كما كان الراحل الكريم من طبقة الرجال الصالحين نال تربيته الدينية على يد العلماء البارزين في ميدان العلم والدعوة ، وكان رحمه الله قد أعطاه الله قوة الحافظة حتى ينقش في قلبه كلما قرأ وسمع، وتربى على يده كثير من الناس المنتسبين إلى الجماعة الإسلامية .
وكان للرحيل يد طولى وقدح معلى في مجال الدعوة والإصلاح في كيرالا وكان مثالا في التواضع وكان لتواضعه أعمق الأثر الطيب في قبوله بين الناس وهذا التواضع ما كان في فرد إلا زانه ، وما نقص فيه إلا شانه وعندما يكرمه الله سبحانه وتعالى بكل هذه الصفات الجميلة والأخلاق النبيلة يكون التواضع حينها تاجا من الأخلاق الفاضلة التي ترفع شأنه وتعلي قدره .
ولا شك أن الأمة المسلمة في كيرالا بشكل عام والجماعة الإسلامية بشكل خاص قد فقدت بوفاته عالما وداعيا وقاعدا لا يأتي الزمان بأمثاله إلا نادرا، كان الأستاذ ترك أثرا عميقا في قلوب من يتصل به وقدم لنا شخصية فاضلة استحقت حب الناس كاملا دون نقصان.
ونحن إذ نعزي أعضاء أسرته وأعضاء الجماعة الإسلامية ندعو الله سبحانه أن يتغمده برحمته الواسعة ويسكنه فسيح جناته ، ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان .

عن umar nadwi

شاهد أيضاً

5

السيد أم باوى موبن

السيد باوى موبن قد تم أجل رئيس لجنة كلية أزهر العلوم الإسلامية السابق السيد ام. …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

كلمة التضامن PDF